أنا مندسة وعميلة وجاسوسة وتحركني الأياد الخارجية…لكنني صديقتك (via zaina-erhaim)

أعترف بأنني مندّسة في قضايا وطني وأهلي وكل مايعنينا ويؤثر على حياتنا…وعميلة للحرية والإنسانية والحقوق والعدالة …كما أنني جاسوسة أعمل لصالح السوريين النبلاء الذين دخلوا السجون لرأي قالوه أو مقال كتبوه …أو لأنهم وقفوا أمام وزارة ليدعموا الوطنيين الأحرار في المعتقلات فضُمّوا إليهم بتهمة "النيل من هيبة الأمة" و"إضعاف الشعور القومي"..وهل تنزعج الأمة عندما يصرخ أبناؤها "سلمية" ولا تتأثر عندما يضرب آخرون الرصاص ويطلقون العنان لزماميرهم للاحتفال "ب … Read More

via zaina-erhaim

Advertisements