2 thoughts on “

  1. أحمد الموسى says:

    شاهدتك مرة واحدة وكانت في الكراون بلازا أثناء القاءك لمداخلتك ولا زال وجهك مطبوعا في ذاكرتي ، حاولت اشاحته ولكن لا جدوى
    ماذا أفعل
    سوري

Comments are closed.