أنا وعزمي بشارة

صرلي من يوم 24 الشهر الماضي ما كحّلت عيوني.

Advertisements