نداء إلى المدونين والقرّاء العرب: حملة من أجل رفع الحصار عن غزّة

إنّ أيّة نداءات لوقف إطلاق النّار والحديث عن فتح المعابر وانسحاب لقوّات الاحتلال الصهيوني لا محلّ له من الإعراب دون الحديث عن رفع كليّ وأبديّ للحصار عن غزّة.

هذه مسألة أساسية لا يجب النزول عنها.

إنّ الحديث عن فتح المعابر والسماح بوصول المساعدات لغزّة يعني أوتوماتيكيّا باستمرار الحصار الصهيوني لأهالي وسكان غزّة.

لا ضرورة لفتح المعابر إن فكّ الحصار من أصله.

إنّ الحصار بحدّ ذاته جريمة حرب ترتكب بحق المدنيين وسكان غزّة.

إنّ المقاومة الفلسطينية الباسلة تستمدّ شرعيّتها في المقاومة في ظلّ وجود هذا الحصار.

إنّ هذا الحصار تماماً هو ما جعل المقاومة تشنّ صواريخها على الدولة الصهيونية والتي تقول الأخيرة أن حربها على المقاومة أتى من أجل وقف الصواريخ.

حماس لن توقف صواريخا إلا إن زال السبب الوحيد في إطلاقها أصلا, اذن لابد من فكّ الحصار أولا, لوقف الصواريخ ثانيا.

إنّ إطلاق الصواريخ على الكيان الصهيوني هو آلية دفاعيّة ضدّ هذا الحصار الإجرامي والخارج عن الشرعية الدوليّة ومعاهدات حقوق الأنسان.

إنّ دم الشهداء والشهيداء من مدنيّين عزّل ومقاومين باسلين سيذهب هدراً, اقول سيذهب هدراُ, إن لم يكن هناك صوت شعبيّ مدوّي من أجل المطالبة وبحزم لرفع الحصار عن أهالي غزة.

إنّ هذا هو التضامن الحقيقيّ والفعليّ لنا نحن شعوب هذه المنطقة بأسرها وعلينا بشنّ حملة قويّة وواسعة للضغط على الحكومات وإحراج ما يسمى بالأمم المتحدة والمجتمع الدوليّ.

إن صوتنا هو توثيق لموقف سياسي, لوجودنا, لما يشعر أهالي المنطقة في ظل لا مصداقية تمثيل الحكومات العربية لنا.

أدعو جميع المدونين والقرّاء بالمشاركة في هذه المسألة المهمّة للغاية لدعم صمود أهالي غزّة ومقاومتهم الباسلة.

لديّ بضع مقترحات:

كتابة بيان عن أهميّة رفع الحصار وأضراره وربطه بالحقّ الشرعي لمقاومته ولا وقف لإطلاق نار دون رفع الحصار كما تطالب المقاومة ذات الصمود التاريخيّ بذلك.

تشكيل موقع عربي احترافي لهذه الحملة.

أن يكون هناك فيديوهات تتضمّن ممثلين عن الدول العربية من مدون أو قارئ ليقرأ البيان.

كل دولة عربية أو أخرى يتمّ تخصيص لها فيديو خاص يتضمن قراءة البيان.

علينا تمثيل جميع الدول العربية عبر ممثلين وممثلات لها مطالبين برفع الحصار عن غزة وربطه كشرط لوقف أطلاق النار.

جمع الفيديوهات ووضعها في الموقع كتمثيل عن موقف الشعوب إزاء هذا الحصار.

علينا العمل بسرعة وتوزيع المهام من خلق الموقع, كتابة البيان, البحث عن ممثلين, وترويج الحملة اعلاميا وامور تفصيلية اخرى.

بريدي هو

razan.ghazzawi@gmail.com

Advertisements

9 thoughts on “نداء إلى المدونين والقرّاء العرب: حملة من أجل رفع الحصار عن غزّة

  1. ayham jazzan says:

    أقترح أيضا إنشاء صفحة أو موقع يضع أسماء وصور كل عربي ساهم في هذا الحصار أو هذه الحرب على غزة
    أو دعمها بشكل أو بآخر وذلك لإطلاق حملة مقاطعة لكل من سولته نفسه التخاذل في وقت نحتاج فيه إلى الرجال

  2. ayham jazzan says:

    أقترح أيضا إنشاء صفحة أو موقع يضع أسماء وصور كل عربي ساهم في هذا الحصار أو هذه الحرب على غزة
    أو دعمها بشكل أو بآخر وذلك لإطلاق حملة مقاطعة لكل من سولته نفسه التخاذل في وقت نحتاج فيه إلى الرجال

  3. حسام الأخرس says:

    الموضوع الذي تقومي بطرحة لن يرى النور بسبب ان المشاركين سيكون عددهم محدود فرفع هكذا بيان وتصوير اشخاص معينين سيكون عليها رقابة من اغلب الدول في المنطقة اتكلم هنا عن المتواطئين عندي اقتراح اجمل سأقوم بأرسالة لك ان كنت تحبي المشاركة

  4. genin2002 says:

    كيف ما كان وشو ما كان استمري
    وحتى اذا كانت المشاركه خجوله استمري
    اذا كنت انت مؤمنه بها حقا ستنجح
    سادعمك بالتوفيق

  5. Free Man says:

    قبل أن أنا قش الحملة أود أن أختلف معك بنقطة مهمة: إن سبب إطلاق الصورايخ هو الاحتلال وليس الحصار كما ذكرت، إلا أن هذا الأخير هو ما كثف عمليات المقاومة وسلط الضوء أكثر على الصورايخ. وبالتالي، فإن فك الحصار لا يجب أن يتبعه إيقاف إطلاق الصواريخ، وهذا ما عبرت عنه المقاومة في غير مناسبة، بأنها لن تقبل بأي اتفاق يحد من قدرتها على المقاومة حتى لو تم فك الحصار. وهذا ما يجب أن تثبت عله المقاومة الفلسطينية وإلا سوف يذهب دم هؤلاء الشهداء والجرحى هباءً

  6. يقين says:

    السلام عليكم
    انا اايد اي حملة من اجل غزة انا من الجزائر و مستعدة لعمل اي شيئ للمساعدة حتى لو استدعى الامر ان اذهب الى غزة لمد يد العون و الجهاد لما لا
    و نحن العرب لدينا قوة يخشاها كل القوم الكافرون لاننا جيش الرسول صلى اللله عليه و سلم

  7. syriangavroche says:

    نحن أمام واجب مقدّش يجب أن نقوم به بإمكاناتنا المتواضعة

    غداً.. بعد وقت طويل, قد يسألوننا عمّا فعلنا, فماذا نجيب؟ هل نفضّل الإجابة بأننا فعلنا ما بوسعنا أم أننا التحفنا بأغطية السلبية و السكون و جلسنا نتفرّج على الفضائيات؟

    معك رزان, و أنا جاهز للمساعدة بكل ما أستطيع

Comments are closed.