في ذكرى عيد الجلاء: لن أرحل

فليرحل المحتلّ
وليبقى المستبد إن أراد
فلست راحلة
على جذوري باقية

من شرق عدن .. غرب الله
لمحمد الماغوط

كل ما تراه وتسمعه وتلمسه وتتنشقه وتتذوقه
وما تذكره وتنتظره وينتظرك
يدعوك للرحيل والفرار ولو بثيابك الداخلية
الي أقرب سفينة أو قطار:
ألوان الطعام
الشراب
الخدمات العامة
الرشاوي العلنية
أصوات المطربين
أصوات الباعة
مُخالفات المرور
الأمراض المُستعصية
الأدوية المفقودة
والمجارير المكشوفة في كل مكان

نتائج الانتخابات
نتائج المفاوضات
نتائج المباريات
نتائج السحب

الراتب التقاعدي
بدل نهاية الخدمة
والهرولة وراء وسائط النقل
من الصباح الي المساء

ثمّ المصلحة العامة
والذوق العام
والحق العام
والرأي العام
والصمت المطبق في كل مجلس
والوحدة القاتلة في كل سرير

ثمّ المطاولات الصحافية، وآراء المحللين
والاعلام الموجه
والسينما الموجهة
والمسرح الموجه
والقضاء الموجه
والرياضة الموجة
والزواج الموجه
والغش في كل سلعة
والهزيمة
في كل حرب

ومع ذلك لن ارحل
ولن ابرح مكاني قيد أنملة
كما يحلم يهود [صهاينة] الداخل والخارج

وسأتشبث بالأسلاك الشائكة
والحدود المكهربة
ولو تفحمت عليها

Advertisements

4 thoughts on “في ذكرى عيد الجلاء: لن أرحل

  1. Free Man says:

    لن نرحل….فليرحل من يريدنا أن نهرب من وطننا ونترك له الساحات خالية ليعبث بها كما يشاء..لن نرحل

  2. qunfuz says:

    This is the first time I’ve visited this blog. I’m sure to come back. I was delighted to find a poem by Maghut and, below, your excellent work supporting the Egyptian workers.

Comments are closed.