رجولتي

ادخل اليّ

اخلعُ كندرتي

انّها الرابعة والنصف صباحا

ولازلت تجادلني

ان كنت احبك أم لا

أدعك وشأنك جانباً

أرتشف ما تبقى من شوت الويسكي

وأستنشق ما تبقى من اللفافة

أخلع بلوزتي التي بلّلها الحرّ

أبللّ وسطي بلعابي

أنظر إليك كي تنظر إليّ

لتتعلّم

أدخل إليّ

إلى الأعلى

فأعلى

شهقتها

دونك

نظرت إليك

وجدتك قد شهقتها

دوني

وبسبي

قل لي ثانية:

لم أحتاجك؟

Advertisements